شريط الأخبار :

“أحمد أويحي” بين الصمت والغياب !

في وقت رفع الأمين العام لـ”الآفلان”من وتيرة خرجاته الميدانية، عاد غريمه في”الأرندي” إلى غياب عن الفضاء السياسي دون تبرير مقنع على الأقل لمناضليه

الرجل الأول في “الآفلان” جمال ولد عباس ، اختار التنظيمات الطلابية والشبابية، في لقاء سينشطه اليوم بمقر حزبه

في إضافة جديدة لعمليات الحشد والتجنيد لتوفيرالظروف والمناخ الملائم لتجاوز الحملة الجارية لاستهداف، قبيل الدورة العادية للجنة المركزية

في الشق المقابل يقف غريمه، أحمد أويحي، كرقم بدى تائها لدى كثيرين، بالنظر إلى واقع الساحة السياسية، ليس من موقعه كأمين عام

لثاني قوة حزبية فقط بل حتى من مركزه كقائد لـ”الأوركسترا التنفيذية”

في تفويض قلّ، ما يصل قاعات التحرير، كلف الأمين العام لـ”الأرندي” ناطقه الرسمي “شهاب الصديق” بالإشراف على ندوة المنتخبين المحليين بتيبازة

دون تقديم توضيحات أكثر على ثاني غياب لأحمد أويحي

يأتي ذلك، في وقت ربط متابعون لكواليس مقر بن عكنون ، ظهور “سي احمد” المتذبذب على الساحة الوطنية بدواعي صحية

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *