شريط الأخبار :

أنيس رحماني: الكل حر في الإنتخاب أو المقاطعة

استنكر المدير العام لمجمع النهار، أنيس رحماني،اليوم الإثنين، من استعمال بعض افراد الجالية الجزائرية بالخارج للعنف ضد الذين يريدون الانتخاب.

وقال رحماني في تصريحات لتلفزيون النهار، أن بعض افراد الجالية المقاطعة للانتخابات استعملت العنف الجسدي صد الذين أدلو بصوتهم مثلما حدث في مدينة ليون الفرنسية.

وفي هذا السياق دعا مدير قناة النهار، أفراد الجالية الجزائرية المقيمة بالمهجر، التحلي بشيم الجزائريين، والابتعاد عن التصرفات التي تسيئ بصورة الجزائر وشعبها.

وأضاف:” بعض الافراد قامت بغلق مكاتب التصويت بطريقة همجية، وهذا من شأنه الاساءة الى صورة الجزائر.”

وعن استحقاقات يوم 12 ديسمبر، أوضح رحماني، أن الكل حر في الانتخاب او المقاطعة، لكن دون المساس بحرية الاخر، في كنف الاحترام وعدم اعتراض سبيبل الذين يريدون التصويت على مرشحهم.

كما حيا اسلاك الامن وعلى راسها قيادة الجيش الوطني الشعبي، على حماية المواطنين بعد 42 جمعة من الحراك  الشعبي، وهذا دون سقوط ولاقطرة دم، عكس ماحدث في بعض الدول العربية.

في سياق أخر أبرز مدير النهار، نوايا بعض الاطراف التي تريد أن تدخل البلد في أزمة وإحداث الفوضى، بمنع الجزائريين من الانتخاب، وترك البلد من دون رئيس وولي أمر، مضيفا أن هذه الاطراف مدعومة من طرف جهاز حساس في الدولة.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *