شريط الأخبار :

أويحيى.. سنتنازل والإستجابة لمطالب الشعب حتمية  

في خرجة غير متوقعة، طالب الأمين العام للأرندي أحمد أويحيى بالإستجابة الفورية للمطالب،

التي عبر عنها الشعب الجزائري بسلمية خلال المظاهرات السلمية،

وحيا المتحدث من خلال الرسالة الطريقة الحضارية التي خرج بها الجزائرييون إلى الشارع مطالبين بالتغيير السياسي بكل سلمية، وأضاف أن المطلوب اليوم،

هو تلبية مطالب الملايين من المواطنين، حتى تسترجع الجزائر أنفاسها وتواصل مسار التنمية الإقتصادية والإجتماعية،

وعن القرارات التي اتخذها الرئيس بوتفليقة، قال إنها قوبلت بالرفض من طرف المتظاهرين لكنها تبقى حلا يجنب الجزائر الإنزلاق لا قدر الله،

مؤكدا أنه سيعمل خلال المشاورات والنقاشات التي يجب أن تكون في أقرب وقت على الإلتزام بجميع التنازلات،

التي من شأنها إقناع الجزائريين بمصداقية الإنتقال الديموقراطي المعروض من طرف الرئيس،

وهي تنازلات يمكنها كذلك أن تقنع المعارضة للمشاركة في الندوة الوطنية الشاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *