شريط الأخبار :

أويحيى يُجسد طموح “الباترونا”

حسم الوزير الأول أحمد أويحيى في الخيارات المستقبلية للاقتصاد الجزائري التي تقوم على تخلي الدولة عن تسيير الشركات العمومية الخفيفة والمتوسطة.

الوزير الأول وبلغة صريحة، أشار إلى أنّ الأنماط الاقتصادية السابقة  كانت مزيفة منذ البداية.

وبخصوص ميثاق الشراكة الجديد قال أويحيى أنه يتضمن خوصصة مؤسسات القطاع العام باستثناء الشركات الاستراتيجية .

كما لفت الوزير الأول إلى المصاعب الاقتصادية التي تشهدها البلاد، ومنها عجز الخزينة عن تسديد 1000مليار دينار تتعلق بالصفقات.

ولمواجهة ذلك، ذكر أحمد أويحيى أن اختيار الاقتراض من البنك المركزي له من الايجابيات أكثر من التوجه نحو الخارج

ارجاع التوازن الجبائي في 2022

نقترض من البنك المركزي عوضا من التوجه الى الخارج.

ع.ح

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *