شريط الأخبار :

إلتماس 15 سنة حبسا نافذا ضد الوزيرين الأسبقين يوسفي وبدة محجوب

إلتمس النائب العام، بمجلس قضاء الجزائر، اليوم الخميس، 15 سنة حبسا نافذا ضد الوزيرين الأسبقين للصناعة والمناجم، يوسف يوسفي وبدة محجوب.

وطلبت النيابة إنزال العقوبة في حق وزير الاشغال العمومية الأسبق عبد الغني زعلان، والوالية السابقة يمينة زرهوني الى 10سنوات.

كما تم توقيع 10سنوات سجنا نافذة في حق كل من رجال الاعمال، بايري، معزوز، علي حداد، وصهره أحمد أوران.

كما التمست نيابة مجلس قضاء الجزائر، 8 سنوات سجنا نافذا في حق فارس سلال، ابن الوزير الاول الاسبق عبدالمالك سلال، وعرباوي حسان،مقراوي حسيبة،وتيرة أمين.

إضافة الى إلتماس 5 سنوات سجنا نافذة في حق الإخوة سماي.

وهذا  في قضية الإمتيازات لصالح مصانع السيارات والتمويل الخفي للحملة الإنتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *