شريط الأخبار :

الإبراهيمي: لست مكلفا بمهمة رسمية والحوار هو الحل..

أكد الأخضر الإبراهيمي اليوم الإثنين أن لا حل للأزمة التي تعيشها الجزائر، سوى الحوار والجلوس على طاولة واحد للخروج بقرارات تاريخية تجنب الدولة الإنهيار والدخول فيما لا يحمد عقباه،

وأضاف الدبلوماسي الجزائري في تصرحيات للقناة الإذاعية الثالثة، أن خارطة الطريق التي وضعها الرئيس بوتفليقة، هي الحل للخروج الآمن من هذا الوضع،

وأشار الإبراهيمي أنه في الجزائر كمواطن وليس لديه أي مهمة رسمية في الوقت الحالي، وهو لم ينقطع أبدا عن الجزائر ويعرف فيها الكثير من الشرفاء الذين قال إن الإستعانة بهم أكثر من ضرورية في الوقت الحالي،

الإبراهيمي أكد كذلك على أنه قلق جدا على الجزائر وهو ما يدفعه لتوظيف خبرته الدبلوماسية في إيجاد حلول سريعة للخروج من عنق الزجاجة، والمرور إلى جمهورية جديدة وفق ما تنادي به الملايين في الشوارع،

وهذا لا يتم حسبه إلا بالصبر والجلوس على طاولة الحوار، التي يجب أن يشرك فيها الجميع دون استثناء،

وأعطى أمثلة عن دول لم توظف الحوار كآلية رئيسية في معالجة أزماتها بعد انتفاضة شعبها ومنها سوريا والعراق وأفغانسات، وهي دول انزلق إلى الخراب لأنها لم تعطي للنقاش والحوار ما يستحقه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *