شريط الأخبار :

التاريخ ..عقدة “الاليزي ” الأبدية

 العلاقات الجزائرية الفرنسية،يجب ان ترتقي في كل المجالات سيما الاقتصادية شريطة مواجهة الماضي ،بحسب الوزير الفرنسية المكلفة بالشؤون الأوروبية

 الوزيرة الفرنسية” ناتالي لوازو”و في ردها على سؤال بالجمعية الوطنية حول العلاقة بين باريس والجزائر،أكدت أن البلدين مرتبطين بالتاريخ والجغرافيا

ومن اجل الإعداد للمستقبل تقول الوزيرة الفرنسية،يجب مواجهة الماضي بروابط انسانية خاصة

واضافت ان الزيارات الرسمية بين العاصمتين،ادت الى العمل الثنائي للإعداد للمستقبل  

 وفي مجال التعاون ، اوضح  المصدر، أن العلاقات  الثنائية   ستعرف تطورات جديدة في المجال الاقتصادي،من خلال إنتاج مشترك و استثمارات متقاطعة

وشددت على ان العلاقة مع الجزائر يجب ان تعرف كذلك تطورات جديدة في مجال التكوين بهدف تسهيل تشغيل الشباب الجزائري

وبشأن الهجرة ، أشارت المسؤولة الى انه يجب أن تعرف “تطورات جديدة” بغية “مكافحة التنقل غير القانوني

 مع تسهيل التنقل الشرعي، سيما بالنسبة للقوى الحية”المثقفين و المقاولين و الطلبة

الاهتمام الفرنسي بالجزائر،كان له اهتمام خاص من الوزيرة الفرنسية ،حيث أكدت على ضرورة التعاون بين البلدين

وذكرت،ان الجزائر،دفعت ثمنا باهضا خلال التسعينات من خلال مواجهة الإرهاب و التطرف

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *