شريط الأخبار :

التحالف الإنتخابي..رهان “الموالاة” و”المعارضة”

يبدو أن التحالفات بحسب تصريحات زعماء الأحزاب،ستعيد خلط أوراق العديد من الكتل والمنتخبين،والدخول في دوامة قد يصعب تجاوزأحد أطرافها

يبدو أن بعضا من احزاب الموالاة ستغير بوصلة تحالفاتها ،باتجاه أحزاب كانت بالأمس أحد خصومها

قد لاتكون قاعدة بحسب مراقبين ،بالنظر لخصوصيات الجماعات المحلية،على مستوى المجالس البلدية او الولائية على حد سواء

كما أن تباين التوجهات الايديلوجية والسياسية ،بين الأحزاب الفائزة في المحليات، لن يكون عائقا امام تشكيل تحالفات

ممثل القوة السياسية الثانية في البلد “الارنديّ” صديق شهاب وفي تصريح لموقع “الآن” لم يستبعد التحالف مع “الافلان”

باعتبار،ان الأخير حليف استراتيجي في الحكومة والبرلمان

من جهتها احزاب المعارضة على لسان البرلماني لخضر بن خلاف ،الذي اكد

أن الاحزاب الاسلامية مستعدة للتحالف مع جميع التشكيلات السياسية سيما التي تتناسب وخطها السياسي

أما الوافدالجديد على محليات2017،تجمع امل الجزائر،فلم ينفي امكانية التحالف مع احزاب اخرى.

شريطة ان تكون بعيد عن الرداء على حد قول عمار غول

يبقى الثابت بحسب مراقبين ،ان التحالفات ستكون المظلة الرئيسة للعهدة المحلية 2017-2022، باعتبارها خيار لا بديل عنه

لتجنب الإنسداد،خصوصا، وان البلاد على  موعد مع استحقاق رئاسي سيكون استثنايئا وفق نفس المصادر

شهرزاد بلقاسمي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *