شريط الأخبار :

الجمعة الثامنة.. لا بن صالح لا بدوي “جيش شعب خاوة خاوة”

يومين بعد استدعاء الهيئة الناخبة والإعلان الرسمي عن تاريخ الـ4 نوفمبر لإجراء الإنتخابية الرئاسية،

عرفت كل الولايات الجزائرية، توافد الملايين من المتظاهرين، وسط تعزيزات أمنية كبيرة، مطالبين برحيل رئيس الدولة عبد القادر بن صالح،

ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي،

وتأتي الجمعة الثامنة بعد تطورات متصارعة عاشها الجزائرييون الأسبوع الماضي،

الذي نصب فيه عبد القادر بن صالح رئيسا للدولة، وتم فيها اعلان تاريخ اجراء الإنتخابات الرئاسية،

وأدلى فيها الفريق قايد صالح بتصريحات نارية تضمنت وعيد بإعادة فتح ملفات فساد سابقة،

بالإضافة إلى مطالبته بتحرك العدالة ومتابعة “العصابة”.

ويبقى شعار “يتنحاو قاع” يردد بقوة في مسيرات الجمعة الثامنة، بالإضافة إلى “الجيش شعب خاوة خاوة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *