شريط الأخبار :

الداعية الفلسطيني:” الشعب الجزائري والفلسطيني جسد واحد”

أشاد الداعية الفلسطيني، محمود الحسنات، اليوم الجمعة بحسن الضيافة التي حظي بها من طرف الشعب الجزائري.

وقال الداعية الفلسطيني، خلال استضافته من طرف شعبة جمعية العلماء المسلمين بولاية خنشلة، تزامنا وإحتفاء بالمولد النبوي الشريف، أنه وجد ترحيبا كبيرا من طرف شعب مليون ونصف مليون شهيد.

كما عبّر الحسنات عن سعادته الكبيرة بزيارته لاول مرة بلده الثاني الجزائر، في ذكرى ستبقى تاريخية له، مضيفا انه سينقلها لاولاده واحفاده.

من جهته شكر الداعية الفلسطيني، على التسهبلات التي منحتها له السفارة الجزالئرية، وهذا  من اجل الدخول الى التراب الوطني.

وفي هذا السياق أكد ان أول رسالة تلاقها من طرف السفارة الجزائرية، أنه لو لم تكن فلسطينيا لما دخلت  الى التراب الجزائري، نظرا للظرف السياسي الذي تمر به البلاد منذ اشهر.

من جانبه قال ضيف الجزائر، ان الشعب الجزائري والفلسطيني جسد واحد، وحب الفلسطينيين للجزائريين كبير جدا.

هذا وختم كلامه قائلا:” وعقدنا العزم ان تحيا الجزائر وياقدس انا قادمون.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *