شريط الأخبار :

المعارضة.. على الجيش أن يستجيب لمطالب الشعب (وثيقة وصور)

دعت أحزاب المعارضة المجتمعة اليوم السبت، الجيش للإستجابة لمطالب الشعب،

والمساعدة على تحقيقها في إطار احترام الشرعية الشعبية،

وجاء في البيان الختامي الذي أعقب الإجتماع المنعقد بمقر حزب العدالة والتنمية الذي يقوده عبد الله جاب الله،

أن المرحلة الحالية تقتضي خارطة طريق لحل سياسي في إطار الشرعية الشعبية المنصوص عليها في المادة 7 من الدستور،

التي تنص على أن الشعب هو مصدر كل سلطة، والسيادة الوطنية ملك للشعب وحده.

وأضاف البيان أن خارطة الطريق تعتمد الإقرار بمرحلة انتقالية قصيرة يتم فيها نقل صلاحيات الرئيس المنتهية عهدته لهيئة رئاسية،

تتشكل من شخصيات وطنية مشهود لها بالنزاهة والكفاءة، تتبنى مطالب الشعب ويلتزم أعضاءها بالإمتناع عن الترشح أو الترشيح في الإستحقاقات الإنتخابية اللاحقة،

وتتولى هذه الهيئة صلاحيات رئيس الدولة وتوقم بالمهام التالية:

  • تعيين حكومة كفاءات وطنية لتصريف الأعمال
  • إنشاء هيئة وطنية مستقلة لتنظيم الإنتخابات
  • تعديل قانون الإنتخابات بما يضمن إجراء انتخابات رئاسية حرة ونزيهة.
  • تحدد فترة تجسيد بنود خارطة الطريق في أجال لا تتجاوز الـ6 أشهر.

ووجهت أحزاب المعارضة التي غيرت اسمها إلى “فعاليات قوى التغيير لنصرة خيار الشعب”،

رسالة إلى الشعب الجزائري تدعوه فيها لمواصلة الحراك الشعبي، والإنتباه لكل محاولات الإختراق أو الإضعاف أو الإلتفاف حول مطالبه وأن لا يتوقف عن ذلك إلى غاية تحقيق مطالبه.

اجتماع المعارضة
اجتماع المعارضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *