شريط الأخبار :

“النهار” تكشف بالحجة و الدليل عن ملكيتها لسيناريو “الرايس قورصو”

كشف مجمع النهار امسية اليوم الثلاثاء عن ملكيته لسيناريو مسلسل “الرايس قورصو” من خلال وثيقة رسمية تحمل تنازل  الكاتب الفعلي للسيناريو

حيث نشر مجمع “النهار”  وثيقة رسمية تحصل عليها من الادارة المركزية للرقابة على المصنفات يتنازل فيها الكاتب المصري الكبير وائل عبد الحميد عن حقوق استغلال رواية الرايس قورصو لفائدة محمد مقدم المعروف بإسم “انيس رحماني”

وكان السيناريست وائل عبد الحميد قد كشف في وقت سابق عن تفاصيل التجربة قائلا: “علمت أن السيناريو كان سيسند لمؤلف تركي قبلي، وتحمست للفكرة بعد أن جذبتني شخصية القرصان،  وكان تحديا أن تقدم مشروعا يحتاج لتصوير خارجي معظم الوقت وسط البحار”

في خضم ذلك السيناريو الذي يعتبر امانة فكرية لكاتبه السيناريست وائل عبد الحميد تحصل عليه بعض المحتالين عبر الفنانين المشاركين في العمل الفني

حيث خرج صحافي موظف في جريدة الشروق، ليطلق مزاعم حول ملكيته لسيناريو مسلسل “الرايس قورصو” الذي تعتزم قناة النهار بثه في رمضان المقبل.

وكان من جملة ما قاله الصحافي، بإيعاز من مديره علي فضيل، حين منح لنفسه صفة كاتب سيناريو المسلسل، منتحلا بذلك صفة أكبر منه، لكون الكاتب الحقيقي للسيناريو هو السيناريست المصري المعروف الدكتور وائل عبد الحميد، الذي يمتلك العديد من الأعمال الفنية التي جرى تجسيدها في دول عربية عديدة.

ورغم أن السيناريست المصري سجل سيناريو مسلسل “الرايس قورصو” لدى إدارة حماية المصنفات المصرية، إلا أن الشروق ما تزال تصر على الكذب وترديد الكذب، حتى بات مسؤولوها الذين يعانون من الإفلاس الفكري والمالي، يصدقون تلك الأراجيف، لكن من دون أن يصدقهم أحد.

ولأن الكذب حبله قصير جدا، فإن موظفان يرتزقان من مدير الشروق، راح كلاهما يطلق تصريحات وينسب لنفسه فضل كتابة سيناريو مسلسل “الرايس قورصو”، لدرجة أن الجزائريين لم يعودوا يعرفون أيهما يسمعون.

وعلى العموم، فإن “النهار” تؤمن كل الإيمان، بأن الحملة الحمقاء التي أطلقها أغبياء ومفلسون فكريا وماديا، ستعود عليها بالإيجاب، ما دام الحديث عن مسلسل “الرايس قورصو” وعن أعمال فنية أخرى قد بات يتردد داخل الشروق، وعلى صفحاتها وقناتها، أكثر مما يُسمع ويُشاهد ويُقرأ في “النهار”.

وتضرب قناة “النهار” موعدا لمسؤولي الشروق في رمضان المقبل، وتعدهم بإسعادهم بأعمال فنية راقية، مولتها أو اشترتها بِحُرّ مالها، وتلقى مقابلها كل من ساهم في إعدادها أو انتاجها، مستحاقتهم، ولم يتم التنصل منهم والنصب عليهم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *