شريط الأخبار :

الوزير الأول: الجزائر مستهدفة من أطراف خارجية

قال الوزير الأول عبدالعزيز جراد، اليوم السبت، أن الجزائر مستهدفة من اطراف خارجية هدفها ضرب استقرار الوطن.

و أوضح الوزير الاول، خلال مشاركته في فعاليات الندوة التاريخية بمناسبة الذكرى 60 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960، أن ما يحدث من عمليات خطيرة لدليل على استهداف الجزائر .

وأضاف:” الجزائر اليوم مستهدفة و يجب علينا حل مشاكلنا بيننا داخليا.”

وتابع:” هناك ارادة حقيقة لوصول الكيان الصهيوني الى حدودنا.”

وأردف قائلا:”: هناك عمليات أجنبية خارج الوطن تريد ضرب استقرار البلاد و اليوم نشاهد الدلائل.”

كما دعا جراد، كل المواطنين و الطبقة السياسية و النخبة الثقافية أن تكون بالمرصاد و أن نعمل جاهدة للحفاظ على استقرار الوطن.

وبخصوص عملية اقتناء اللقاح ضذ كورونا، أكد الوزير الأول قائلا” : لا يجب أن نتسرع في اختيار اللقاح حتى نضمن الأفضل بنسبة 100 بالمائة.”

من جانبه أكد الوزير الأول، على وجود  إرادة قوية لرئيس الجمهورية و الحكومة للعمل بدون هوادة و الخروج من هذه الأزمة الظرفية.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *