شريط الأخبار :

انتخاب حماد رئيسا جديدا للجنة الأولمبية الجزائرية

أنتخب البطل الأولمبي في الوثب العالي عبدالرحمان حماد، اليوم السبت رسميا رئيسا جديدا للجنة الأولمبية الجزائرية، خلفا لمصطفى بيراف المستقيل شهر فيفري الماضي.

و حاز حماد على غالبية الاصوات اي بـ 105 صوت مقابل 32 صوت لمبروك قربوعة، و 5 أصوات لسمية فرقاني، حيث جرت أشغال الجمعية العامة الانتخابية، بمقر الكوا.

هذا ويعتبر صاحب برونزية أولمبياد 2000 في سيدني الرئيس ال14 في تاريخ رئاسة الهيئة الأولمبية منذ إنشائها سنة 1963 عندما ترأسها لأول مرّة محند معوش (1963 – 1965) .

وتداول على رئاسة اللجنة الاولمبية كل من حاج عمر دحمون في الفترة الممتدة (1965 -1968)، محمد زرقيني ( 1968- 1983)، عبد النور بكّة (1983 – 1984)، محمد صالح منتوري (1984- 1988)،سيد محمدبغدادي (1988 -1989)، محمد صالخ منتوري (1989 -1993) ، سيد علي لبيب (1993 – 1996)، مصطفى براف (1996- 1998)، مصطفى لعرفاوي (1998- 2001)، مصطفى براف (2001- 2009)، رشيد حنيفي (2009- 2013)، مصطفى براف (2013 -2020 ).

وتنافس على منصب الرئاسة الى جانب حماد، الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية للدراجات الهوائية مبروك قربوعة، والنائب السابقة في المجلس الشعبي الوطني والحكم الدولية الأولى في كرة القدم سمية فرقاني، والرئيس السابق للفدرالية الجزائرية للدراجات مبروك قربوعة.

وكان وزير الرياضة الاسبق سيدعلي لبيب قد انسحب صبيحة اليوم، من سباق الانتخابات في أخر لحظة، قبل ساعة من انطلاقها.

وكانت اللجنة التنفيذية للجنة الاولمبية قد رفضت في وقت سابق ملف ترشح وزير الشباب والرياضة السابق عبدالرؤوف برناوي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *