شريط الأخبار :

“بطاقة صفراء” في وجه حكومة اويحي

يبدو أن تعليمة رئيس الجمهورية وضعت حكومة الوزير الأول أحمد أويحي في وضع لاتحسد عليه،على خلفية التمهيد للخوصصة المشبوهة لبعض المؤسسات العمومية

لم يستبعد مراقبون، ان يكون مصير احمد اويحي ،كاسبقيه عبد المجيد تبون ،نظير قواسم مشتركة،تتعلق اساسا بقرارات  سيادية دون عرضها على قصر المرادية

المحلل السياسي يوسف بن يزة لـ “الآن نيوز”أن مصير أويحى بات ظاهرا للعيان وسيناريو نهايته محتملة

وأضاف الاستاذ الجامعي،أن”رجل المهمات” بقراراته الحاسمة قد جس نبض الطبقة السياسية ،الاعلام والشارع الجزائري الذي رفضها جملة وتفصيلا.

كما رجح الاستاذ الجامعي،أن يكون أحمد أويحى وقع في الفخ وسيدفع سوء التقدير

قرارات،كانت ستؤثر بالضرورة على استقرار البلد، في حال تجسيدها،مايعني حسب المحلل السياسي أن تغيير الوزير الأول بات ضرورة

شهرزاد بلقاسمي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *