شريط الأخبار :

“بوحجة” ينفي وجود محاولة لسحب الثقة منه  

في تصريح له على هامش جلسة الرد على الأسئلة الشفوية اليوم الخميس،

أكد السعيد بوحجة أنه باق في منصبه كرئيس للمجلس الشعبي الوطني،

نافيا كل المعلومات المتداولة حول سحب الثقة منه من طرف نواب حزب الأفلان.

ويأتي رد بوحجة بعد يوم واحد من الإجتماع الذي عقده الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس مع نواب الكلة البرلمانية بمقر الحزب،

والذي راجت بخصوصه أخبار مفادها أن الإجتماع كان لمناقشة موضوع سحب الثقة من بوحجة، بعد إنهائه لمهام الأمين العام للبرلمان بشير سليماني.

بوحجة اشار إلى أن هناك من يحاول الضغط على كتلة الأفلان بالبرلمان من أجل اتخاذ قرارات عشوائية كهذه لكنها محاولت باءت بالفشل،

منوها إلى أن تنحية سليماني من منصب الأمين العام للمجلس الوطني لم تلقى إعتراض من الأفلان ولا من نوابه البرلمانيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *