شريط الأخبار :

تجميد نشاط البرلمان إلى غاية إستقالة بوحجة

قرر  رؤساء خمس مجموعات برلمانية بالمجلس الشعبي الوطني و الموقعين على لائحة تدعو رئيس المجلس السعيد بوحجة إلى الاستقالة،  تجميد كل نشاطات هياكل المجلس.

وهذا إلى غاية إستجابة   السعيد بوحجة لمطلب الإستقالة حسب وكالة الأنباء الجزائرية

ويتعلق الأمر  بكل من:

  • المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني
  • المجموعة البرلمانية التجمع الوطني الديمقراطي
  • المجموعة البرلمانية تجمع أمل الجزائر
  • المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية وا
  • الأحرار

ووقعت هذه المجموعات بيان مشترك تطالب فيه بوحجة بالإستقالة  من رئاسة المجلس.

وهذا بسبب القرارات الإنفرادية التي تم إتخاذها من قبله حسب تعبيرهم.

مع  تجميد كل نشاطات هياكل المجلس إلى غاية الإستجابة لمطلب الكتل النيابية الموقعة على هذا البيان والنواب المطالبين بالاستقالة والبالغ عددهم 351.

للتذكير  فإن النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني يحدد في “المادة 10” حالات شغور منصب الرئيس

منها :

  • الاستقالة
  • العجز
  •   التنافي
  •   الوفاة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *