شريط الأخبار :

جراد: الوضع الإقتصادي الوطني الحالي يقتضي تجنيد كل المؤسسات خصوصا جهاز الجمارك

أكد الوزير الأول، عبدالعزيز جراد، اليوم الثلاثاء، أن الوضع الإقتصادي الوطني الحالي يقتضي تجنيد كل المؤسسات خصوصا جهاز الجمارك.

وأضاف الوزير الأول على هامش اشرافه على فعاليات اليوم العالمي للجمارك، بالمركز الدولي للمؤتمرات، أن الرقمنة هي المحور الأساسي لتسهيل عمل الجمارك.

وأشار جراد، أن الجمارك تسهر على فرض الاحترام التشريعي ومكافحة التجارة غير الشرعية والتهريب والجريمة المنظمة، كما أنها في طليعة المهمة النبيلة المتمثلة في حماية الاقتصاد الوطني.

مضيفا في السياق ذاته، أن جمع الإحصائيات حول التجارة الخارجية والدراسات التي تعدها الجمارك تعتبر مهمة في دعم الاقتصاد.

الى جانب ذالك، أوضح الوزير الاول أن التحديات التي تواجهها الجمارك تجعل الأولوية لتنظيم إدارتها وتثمين مواردها البشرية وعصرنة التسيير.

وتابع:” ينبغي أن يصبح التكوين عنصر أساسي في عصرنة الجمارك.”

كما دعا جراد إدارة الجمارك لمواصلة الجهود الرامية لترسيخ أخلاقيات وأدبيات مثالية، كما يتعين على الجمارك المشاركة في جهود الدولة لمكافحة الفساد.

وأردف قائلا:” على الجمارك أن تعمل على تشجيع الاستثمار الخلاق للثروة ومناصب الشغل.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *