شريط الأخبار :

جيبوها يالولاد..ونفرحو قاع..!!

يواجه المنتخب الوطني الجزائري، نظيره السنيغالي، أمسية اليوم، في نهائي تاريخي، لكأس امم افريقيا مصر 2019.

ويعوّل اشبال الناخب الوطني جمال بلماضي، لكتابة التاريخ والتتويج باللقب الغائب عن خزائن الكرة الجزائرية، منذ اول واخر تتويج كان سنة 1990 أمام نيجيريا.

وأدى الخضر لمشوار كبير في دورة مصر 2019 بحصيلة ايجابية قوامها 5 انتصارات، وتعادل بنتيجة هدف لمثله امام كوت ديفوار في الدور ربع النهائي، قبل أن يحسم الخضر التأهل للدور المقبل، بركلات الترجيح،إضافة الى  أحسن هجوم برصيد 12 هدفا وثاني احسن دفاع اين تلقى لهدفين فقط في الدورة.

هذا ويتواجد رفقاء النجم الجزائري رياض محرز في حالة معنوية رائعة، وتركيز عالي، من اجل تحقيق الحلم، واهداء اللقب الافريقي الغالي للشعب الجزائري.

من جهته المنتخب السنيغالي، سيكشّر عن مخالبه، من اجل التتويج بأول لقب افريقي له في التاريخ، بتشكيلة قوية يتقدمها نجم ليفربول ساديو ماني.

وفي هذا السياق، قدمت اسود الترنقا لدورة ممتازة، بقيادة مدربه اليو سيسي، أين فاز في 5 لقاءات في البطولة، وانهزم في لقاء واحد امام الجزائر في الجولة الثانية من دوري المجموعات.

اذن هو نهائي تاريخي على الاراضي المصرية امسية اليوم بين الجزائر، التي تطمح للقب ثان، و اسود الترنغا التي تريد احراز النجمة الاولى، بعد تضييعها سنة 2002 اين اكتفى بمركز الوصافة امام الكاميرون.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *