شريط الأخبار :

حتى لاننسى..24 سنة تمر على اغتيال الشاب حسني

تحل اليوم الذكرى الـ 24 على اغتيال أمير أغنية الراي الشاب حسني،أمام منزله بوهران.

لم يكن ابن حي “قمبيطة” الشعبي،بمدينة وهران حسني شقرون، يعلم أن الرصاص سيخترق حنجرته التي بكى لعذوبتها آلاف المراهقين والشباب.

في ذلك اليوم الأسود 29 سبتمبر1994 لم يكن عاديا في الجزائر،فقد تم تداول خبر وفاة أمير الراي مقتولا في وهران.

لا أحد صدق في البداية تلك الرواية،بعدما سبقتها إشاعات عدة عن وفاة حسني،دفعته لأن يؤدي أغنية شهيرة “قالوا حسني مات”.

لكن هذه المرة ملك الأغنية العاطفية، كما كان يطلق عليه، مات فعلا،وسنه لم يتجاوز الـ 26.

الفقيد حسني،أصّر على البقاء في البلاد،رغم أنه كان يعلم أن حياته في خطر.

من أبرز أغانيه،”أعطيني الفيزا،محال ننسى،طلبتي لفراق،عمري ما ننسى الماضي أو البيضاء حبي وعشقي.

طال غيابك يا غزالي،راني خليتها ليك أمانة.

إضافة إلى أغاني أخرى لا يزال الجزائريون يرددونها رغم مرور24 سنة على اختفاء صوت هذا المطرب الموهوب والمتواضع .

فهيمة قندوز

فهيمة قندوز من مواليد 26 فيفري 1994، متحصلة على شهادة ليسانس في علوم الإعلام والاتصال، أعمل صحفية بالموقع الالكتروني "الآن نيوز"، منذ 2017، متخصصة في الشأن السياسي والثقافي خبرة 3 سنوات. البريد الإلكتروني: fahimaguendouz@alane.news guendouzfahima@gmail.com

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *