شريط الأخبار :

خيارات الدولة الجزائرية أخرت إنضمامها لمنظمة التجارة العالمية

نفى وزير التجارة سعيد جلاب أن تكون البيروقراطية سببا لتأخر الجزائر في الإنضمام إلى منظمة التجارة العالمية،

وأكد الوزير أن السب مرتبط خيارات إقتصادية إستيراتيجية للدولة الجزائرية، خاصة ما تعلق بمجال دعم وتشجيع الصادرات الوطنية والحقوق الجمركية لحماية المنتوج الوطني.

واضاف جلاب خلال جلسة استماع بلجنة المالية والميزانية للمجلس الشعبي الوطني أمس الثلاثاء أن المنظمة العالمية للتجارة تدرس المنظومة الاقتصادية لأي دولة قبل قبول الانضمام إليها ويجب على كل دولة الخضوع لقواعد المنظمة خلال المفاوضات وهذا ما يتطلب وقتا كبيرا بما أن الجانب الجزائري هو بصدد الدفاع عن مصالحه كذلك خلال هذه المفاوضات.

وأضاف أن المنظمة العالمية للتجارة تفرض التقليل من الحقوق الجمركية إلى نسب جد منخفضة والحد من دعم الصادرات، في حين أن الجزائر تفرض الحقوق الجمركية لحماية منتوجها الوطني من المنافسة الأجنبية وتدعم الصادرات للسماح للمنتوج الوطني بالتغلغل في الأسواق الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *