شريط الأخبار :

“رحمك الله يا إبن الشعب”

يترحم عشاق المرحوم الشاب حسني على روحه في الذكرى النوية للإغيتاله والموافقة لـ 29 من سبتمبر 1994.

وزير الثقافة عزالدين ميهوبي هو الأخر ترحم على روح الفقيد عبر تغريدة له في تويتر

حيث قال:

” سقط  الشاب حسني برصاص الغدر في وهران، المدينة التي أحبها وأحبته. حسني صوت الشباب المتعلّق بالأمل، العاشق للحياة، الرافض للعنف.

وأردف أيضا:

“حسني يظل حيّا بأغانيه التي كلما ابتعد زمنيا زاد مرددوها في شوارع الجزائر وأحيائها. عليك رحمة الله يا ابن الشعب البسيط.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *