شريط الأخبار :

“فايسبوك” يكشف حقائق حول “ترامب”

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أنّ إدارة “فايسبوك” علّقت حساب شركة “كامبريدج أناليتكا” لتحليل المعلومات، إلى جانب حساب شخصيات ومنظمات.

ويأتي قرار تعليق الشركة التي عملت لصالح حملة الرئيس الأمريكي”دونالد ترامب” في إنتخابات2016، والذي كان يترأسها “ستيف بانون”مستشاره الأسبق

بعدما جمعت معلومات شخصية عن 50 مليون مواطن أمريكي عبر حساباتهم بموقع فايسبوك.

كما علّقت ذات الإدارة، حساب كل من”ألكسندر كوغان”عالم النفس من جامعة كامبريدج، وكريستوفر وايلي مدير مؤسسة”يونويا تكنولوجيز”،ومنظمة “ستراتيجيك كوميونيكيشن لابوراتوريز”

من جهته، أوضح نائب رئيس الفايسبوك “بول غريوال”، أنّ “بان كوغان” كذب عليهم، وإنتهك سياسات منصات شركة الفايسبوك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *