شريط الأخبار :

قرار صائب لـ”ترامب” على الفلسطنيين؟

لاصوت يعلو فوق صوت الوحدة هكذا فعل قرار “ترامب” بالفلسطينين، أين أستيقظت فصائل المقاومة بعد سبات الفرقة ، وتوحدت.

 

 

الفصائل الفسلطينية وعلى اختلاف تواجهاتها ومنها “فتح ” و”حماس” اعتبرتا إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب “عدوان سافر على الشعب الفلسطيني”.

حركة “فتح” رأت في القرار إعلان حرب على الفلسطنيين ومقدساتهم الإسلامية والمسيحية، وعلى الأمتين العربية والإسلامية.

في نفس الاتجاه ،ذهبت”حماس”بدعوة منظمة التحرير والرئيس محمود عباس إلى سحب الإعتراف بإسرائيل وإلى إلغاء إتفاقية “أوسلو”كحد أدنى للرد على “ترامب”.

مطالب ودعوات الوحدة فرضتها مصلحة ومصير القضية، التي وصلت منعرج خطير وحاسم ، سيما امام صمت وتأمر الكثيرمن الانظمة العربية

أنظمة أسقطت من حساباتها قضية ظلت لعقود،مانعا ولو باستحياء للتطبيع مع الكيان العبري المحتل

فخيارات الفلسطنيين لم تعد كثيرة ،غير الوحدة والتوجه نحو المصيرة الواحد والمشترك

 

شهرزاد بلقاسمي

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *