شريط الأخبار :

كأس 2018..نهائي الإرادة والتحدي

تتجه أنظار الجزائريين داخل وخارج الوطن مساء اليوم الثلاثاء صوب ملعب الـ5 جويلية لمتابعة النهائي الـطبعة الـ55 من كأس الجمهورية

مباراة الفاتح ماي،بين اتحاد بلعباس وشبيبة القبائل،تحمل طابعا ثأريا ،اين تحبس أنفاس أنصار فريقين،سيلتقيان مجددا بعد27عاما من اخر نهائي بينهما

حيث تعود المواجهة الوحيدة بين الفريقين الى العام1991،أين استقرت”السيدة الكأس” الى مدينة سيدي بلعباس،بعد الفوز على الشبيبة بـ(2-0)

“الكناري” الذي يلعب مباراته النهائية الـ11، سيعمل على الثأر من أولاد المكرة، والعودة بالكأس الـ6 في رصيده، وإضافة اللقب الـ28في مساره الكروي

فيما سيحاول اتحاد بلعباس سيحاول تكرار سيناريو 1991 وإضافة الكأس الثانية في مشواره الرياضي

بين طموح “العقارب”وإرادة “الكناري”يترقب الجزائريون، أن تكون المواجهة، إضافة جديدة للروح الرياضية بين اللاعبين من جهة والأنصار من جهة أخرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *