شريط الأخبار :

كاتبة الدولة الأمريكية: تحويل الأموال في الجزائر يخضع لمراقبة شديدة

أفادت كتابة الدولة الأمريكية، أن تحويل الأموال في الجزائر يخضع إلى رقابة شديدة، والعديد من عمليات المراقبة البنكية من طرف السلطات الجزائرية.

و في تقريرها الذي تم عرضه أمس الخميس على مجلس الشيوخ الأمريكي،

سجلت كتابة الدولة في تقريرها لسنة 2018 حول المتاجرة بالمخدرات والجرائم المالية في العالم،

أن “السلطات الجزائرية تراقب عن كثب النظام البنكي، وأن النظام يتسم بالبيروقراطية،

ويتضمن العديد من عمليات الرقابة بخصوص كل عمليات تحويل الأموال”.

كما أن “قابلية صرف الدينار المحدودة سمحت لبنك الجزائر بالتحكم  في الصفقات المالية الدولية التي تنجزها المؤسسات البنكية”.

وأضاف التقريرأن الاقتصاد الموازي للجزائر، هو “عرضة لعملية تبييض الأموال”،

مشيرا إلى أن حالات تبييض الأموال يتم تسجيلها خارج القطاع المالي الرسمي من خلال الصفقات العقارية والغش التجاري.

وأكد بنك الجزائر الثلاثاء الماضي أن مزاعم تحويل رؤوس الأموال عن طريق البنوك،

مثلما أفادت به بعض وسائل الإعلام “لا أساس لها من الصحة وأن العمليات تخضع إلى تنظيم صارم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *