شريط الأخبار :

كشف ترسانة من الأسلحة على حدود مالي

كشفت عناصر الجيش الوطني، صبيحة اليوم الجمعة، مخبأ ضخما للأسلحة والذخيرة من الشريط الحدودي الجزائري-المالي.

ويحوي المخبأ وفق بيان لذات العناصر على رشاشين ثقيلين عيار 14,5 ميليمتر، مع شريطي  ذخيرة، رشاش من نوع RPK، مع مخزن ذخيرة

قاذف صاروخي RPG7، مع 07 حشوات دافعة، بندقية رشاشة من نوع FM، مع شريطي ذخيرة، مسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف، مع مخازن ذخيرة

بالإضافة إلى بندقيتين قناصتين، مع مخازن ذخيرة، 06صواريخ عيار 106 ملم، 10صمامات، 18 قذيفة هاون عيار 82 و60 ملم

كما يحوي المخبأ 27حشوة دافعة، 05 صمامات، 98  قذيفة عيار 73ملم، 24 قنبلة يدوية و07 مشاعل

إلى جانب كمية كبيرة من الذخيرة تقدر بـ 2800 طلقة من مختلف العيارات.

ولفت البيان إلى أنّ العملية تضاف إلى سلسلة النتائج الميدانية المحققة من طرف قوات الجيش الوطني الشعبي

لتؤكد مدى اليقظة والاستعداد الدائم، عبر كافة ربوع البلاد، لدحض كل محاولات المساس بحرمة وسلامة التراب الوطني.

مقالات ذات صلة