شريط الأخبار :

لعبيدي تعيد جر لويزة حنون إلى أروقة العدالة

أعلنت وزيرة الثقافة السابقة، نادية لعبيدي، بتفعيل الإجراءات القانونية، لدى مجكمة سيدي امحمد بالعاصمة، ضد زعيمة حزب العمال، لويزة حنون، بتهمة القذف، التي تعود الى سنة 2015.

وأضافت لعبيدي في بيان لها اليوم الثلاثاء، أنه “بتاريخ 7 ماي 2015, تقدمت بشكوى ضد لويزة حنون بتهمة القذف أمام محكمة سيدي امحمد.

وشرعت المحكمة في  الإجراءات، إذ تم استدعائي في 22 جويلية 2015 لتأكيد شكواي، واستدعيت لويزة حنون من قبل قاضي التحقيق في 22 مارس 2016.

إلا أنها لم تمتثل على الرغم  من أنها صرحت في عدة مناسبات بتصميمها على مواجهتي أمام المحكمة والتنازل عن  الحصانة البرلمانية لهذا الغرض”.يضيف ذات البيان.

وأضافت لعبدي في هذا الإطار أن ” لويزة حنون كانت محمية بالحصانة البرلمانية. اليوم وبعد أن استقالت كنائب في البرلمان، لم تعد هناك أي عقبة لكي تأخذ القضية مجراها.”

لهذا السبب طلبت من المحامين أن يتقربوا من  قاضي التحقيق المكلف بالقضية حتى يتم أخيرا السير في الإجراءات إلى نهايتها”.

وخلصت لعبيدي إلى القول: “اليوم مرت أربع سنوات بالضبط على تقديمي للشكوى. كان الانتظار طويلا، أنا متأكدة أن قاضي التحقيق سيتفهم تصميمي على أن تأخذ العدالة مجراها دون مزيد من التأخير، أنا أثق في عدالة بلدي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *