شريط الأخبار :

لوح.. الندوة الوطنية مطلب الطبقة السياسية وتعديل الدستور وارد

أكد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أن ذهاب الرئيس بوتفليقة إلى ندوة وطنية شاملة في حال فوزه في الإنتخابات الرئاسية المقبلة،

هو استجابة لمطلب الطبقة السياسية وفعاليات المجتمع المدني، التي تشكل لديها شبه اجماع على ضرورة فتح ورشة أخرى كبيرة لتكريس إصلاحات جديدة،

والرئيس رأى أن هذا المطلب الجامع لا يمكن تحقيقه، إلا من خلال ندوة وطنية كالتي وعد بها بعد استحقاقات أفريل 2019.

وأضاف لوح لدى نزوله ضيفا على إذاعة تيسمسيلت أن رسلة الرئيس بوتفليقة، التي أعلن فيها ترشحه للرئاسيات جاءت واضحة في هذا الخصوص، مشيرا إلى أن الذهاب إلى تعديل دستوري جديد سيكون بناء على ما ستخرج به هذه الندوة من إقترحات، وهي الإقتراحات التي ستعرض على رئيس الجمهورية والتي على أساسها ستتخذ قرارات من طرفه قد تصل إلى إعادة مراجعة الدستور، لإدخال إصلاحات جديدة.

لوح أشار كذلك إلى أن الرئيس بوتفليقة أعطى برنامج العهدة الخامسة في حال فوزه في الرئاسيات، وهي محاور ستحدد طبيعة المرحلة المقبلة، وما سيكون فيها، مؤكدا على أن إصلاحات السنوات الماضية يجب أن تتبع بإصلاحات جديدة، تشمل جميع المجالات، السياسية والإقتصادية والإجتماعية.

علي شمام

علي شمام من مواليد جويلية 1981 بتيبازة، متحصل على شهادة ليسانس في الإعلام والإتصال، تخصص إتصال وعلاقات عامة، صحفي بموقع "الآن نيوز"، الخبرة صحفي بالعديد من وسائل الإعلام الوطنية (صحافة مكتوبة وسمعي بصري) منذ 2007. chemamali4@gmail.com

مقالات ذات صلة