شريط الأخبار :

لوح: لا عودة للتعسفات التي عاشتها إطارات الدولة في التسعينيات

أكد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح أن ما عاشته الجزائر في تسعينيات القرن الماضي لن تعود إليها مهما كانت الظروف،

 

وأضاف المتحدث في الكلمة التي ألقاها امام فعاليات المجتمع المدني بوهران، أن التعسفات التي عاشتها إطارات في الدولة أيام التسعينيات أصبحت من الماضي ولن تعيشها الجزائر مرة أخرى، وهذا ما يؤكد عليه الرئيس بوتفليقة في كل مرة حسب وزير العدل.

لوح قال إن الجزائر أنصفت إطارات الدولة التي همشت وظلمت وهذا بفضل سياسات الرئيس بوتفليقة الذي لن يرضى بأن تظلم إطارات الدولة ومحاولة تكسيرها وتحييدها لأن لها مواقف مشرفة من قضايا سياسية، كانت شوكة في حق بعض المنتفعين وأصحاب المصالح الشخصية الذين أرادوا أن يحولا الجزائر غلى ملك خاص يعبثون بأمنها كما يشاؤون.

وليست المرة الأولى التي يتحدث فيها لوح عن إطارات الدولة التش ظلمت وهمشت في سنوات التسعينيات، إذ سبق له وأن أكد أن المصالحة الوطنية، حققت فعلا الأمن والإستقرار للجزائريين، لكنها كذلك ردت الإعتبار لمن ظلمن ومن أخذ حقه عنوة.

وهي المصالحة التي أجمع عليها الشعب الجزائري وأيد فيها مواقف الرئيس بوتفليقة الذي جاء بها من أجل إسترجاع الصورة المثلى لوجه الجزائري المنير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *