شريط الأخبار :

ماكرون يعترف بمجزرة 17 أكتوبر 1961 في حق الجزائريين

يبدو أن فرنسا لا تزال تنظر في الجرائم التي ارتكبها الاستعمار في حق الشعب الجزائري..

وهو ما أشار إليه الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون من خلال التغريدة التي نشرها اليوم الأربعاء على التويتر بمناسبة ذكرى 17 أكتوبر 1961

حيث قال:”17 أكتوبر 1961 كان يوم القمع العنيف للمتظاهرين الجزائريين.

وأضاف:” يجب أن تواجه الجمهورية الفرنسية هذا الماضي “الحديث” . هذا هو شرط لمستقبل سلمي مع الجزائر ومع مواطنينا من أصل جزائري.”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *