شريط الأخبار :

ماليزيا تطالب بالتدخل العاجل لوقف اضطهاد مسلمي “ميانمار”

طالبت السلطات الماليزية، اليوم الأحد، الأمم المتحدة التدخل بشكل عاجل، لوضع حد للفظائع التي ترتكبها القوات الأمنية، بحق أقلية الروهينغا المسلمة في ولاية “راخين” بـ “ميانمار”.

وذكرت مصادر إعلامية، قول رئيس الوزراء الماليزي، نجيب عبد الرزاق، أنّ بلاده تطالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، بالتدخل لإجبار السلطات الأمنية في “ميانمار” بالبحث عن حل لقضية “راخين”، وأضاف، “إننا نطالب جميع الجهات المتنازعة، بضبط النفس، وأنّ الفظائع التي تسود ولاية راخين يجب كبح جماحها لأجل مصلحة ميانمار والمنطقة بأسرها”.

وكان غوتيريس قد حمل حكومة “ميانمار” المسؤولية عن توفير الأمن والمساعدة لجميع المحتاجين في إقليم “أراكان” محذرا من تجاوزات ترتكبها القوات الأمنية بحق أقلية الروهينغا المسلمة.

وحذر المسؤول الأممي، من وقوع “كارثة إنسانية” غرب “ميانمار”، معبرا عن قلقه حيال تقارير عن وقوع فظائع، خلال العمليات التي يقوم بها جيش ميانمار في ولاية راخين، داعيا حكومة ميانمار إلى “ضبط النفس”.

وتأتي تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة، عقب مقتل نحو 400 شخص من أقلية الروهينغا جرّاء استخدام القوة المفرطة بحقهم، والتي يرتكبها جيش “ميانمار”، منذ 25 أوت المنصرم في إقليم “أراكان”.

كريمة صدوقي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *