شريط الأخبار :

مصالح الأمن تحبط مخطط تخريبي بالعاصمة تقف وراءه حركة “الماك”

أحبطت مصالح الامن اليوم الخميس،  مخطط تخريبي بالعاصمة تقف وراءه حركة “الماك” الانفصالية.

وحسب ما أفاد به تلفزيون النهار، فإن المخطط يهدف إلى زرع الإضطرابات عشية الإنتخابات الرئاسية.

وأوقفت مصالح الأمن طالب جامعي الذي اعترف بعد التحقيقات أنه عضو في حركة “الماك” ومناضل في حزب مقاطع للرئاسيات كان بصدد تنفيذ مخطط “الماك”.

وتم توقيف الطالب بساحة الشهداء بالعاصمة يصور قوات الأمن والتشكيل الشرطي.

هذا وأدلى الطالب الجامعي باعترافات خطيرة لمصالح الشرطة بخصوص هذا المخطط، كما إعترف بصلته المباشرة بحركة “الماك” و Anavad خارج الوطن.

وكشف التحقيق مع الطالب عن مراحل المخطط التخريبي بالعاصمة والقبائل، الذي يهدف إلى السيطرة على الحراك الشعبي بواسطة عناصر متطرفة، كما أن المخطط يشمل آليات الدفع وتكثيف المظاهرات عشية الرئاسيات

ويشير المخطط إلى سلسلة عمليات لإرهاق القوات الأمنية للدفع بالوضع للتعفن، كما يشير إلى حركة عصيان ومظاهرات ليلية لدفع الأمن لاستعمال القوة.

كما كشف الطالب الجامعي عن توقيت المخطط بمرحلته الأولى والثانية لتفجير الوضع، و تفاصيل نشاط عناصر “الماك” وحركة Anavad.

من جهته صرح الطالب الجامعي لمصالح الأمن أن المخطط يتماشى وتوجيهات فرحات مهنى، كما كشف عن نداء لندن أطلقه فرحات مهنى في 3 جوان 2018، الذي ينص صراحة على تشكيل قوة تصدي من عناصر حركة “الماك” لمواجهة الأمن

وبعد تعميق التحريات مع الطالب كشفت عن إرتباطه بدبلوماسي أجنبي مقيم بالعاصمة، وبعد تحليل هواتف الطالب تضمنت مراسلات مع الدبلوماسي حول الوضع الأمني في الجزائر.

كما كشف التحقيق مع الطالب الجامعي عن شبكة أجنبية تتواصل معه ضمن نفس المسعى.

هذا وباشرت مصالح الأمن التوسع في التحريات تحت سلطة العدالة للكشف عن كل العناصر المتورطة، كما أن التحريات حسب ذات المصدر لا تزال مستمرة لحد الساعة لإحباط المخطط التخريبي بالعاصمة والقبائل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *