شريط الأخبار :

موقف الأرندي من مساندة الرئيس بوتفليقة حُسّم بعد بن بعيبش

أكّد التجمع الوطني الديمقراطي في بيان له اليوم الخميس،أن الأمين العام الحالي  أحمد أويحي،كان من المؤيدين للرئيس بوتفليقة منذ 1999.

وأضاف البيان أن ما صدر عن المكتب السياسي للأفلان، المعني به هو  الأمين العام الأسبق الطاهر بن بعيبش.

وأوضح الأرندي أن موقف بن بعيبش حينها كان يعنيه هو شخصيا، وتم سحب الثقة منه وإنتخاب أحمد أويحي على رأس التجمع الوطني الديموقراطي.

بيان الأرندي جاء لتوضيح الجدل الذي أثير عقب تصريحات الأمين العام للأفلان جمال ولد عباس، بخصوص المشاورات التي عرفتها الجزائر، مع الرئيس بوتفليقة سنة 1999.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *