شريط الأخبار :

هذا ما قاله وزير الشباب والرياضة بمناسبة الذكرى الـ 75 لمجازر 8 ماي

ترحم وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، على شهداء الوطن، مذكرا بخصالهم وتضحياتهم في سبيل الوطن.

وأحيا الوزير خالدي الذكرى الـ 75 لمجازر 8 ماي 1945 حيث نشر رسالة عبر حسابه الرسمي على “فايسبوك”، قال فيها “في هذا اليوم الذي تخلد فيه الجزائر ذكرى مجازر 8 ماي 1945”.

وأضاف: “ننحني إجلالا أمام الأرواح الطاهرة لشهدائنا الأبرار الذين سقطوا في ميدان الشرف، لا لشيء إلا لأنهم وقفوا عزلا في وجه همجية الإستعمار الغاشم من أجل استرجاع السيادة الوطنية”.

وتابع الوزير: “شباب أمثال بوزيد سعال –رحمة الله عليه- أول شهيد في تلك المجازر الدموية، استشهدوا في مقتبل العمر ليرسموا واحدة من أروع الملاحم البطولية في تاريخ الجزائر المجيد”.

وأردف قائلا: “سيظل كفاحهم محفورًا في ذاكرة الأمة و نبراسا تهتدي به الأجيال الصاعدة في صياغة الحاضر واستشراف المستقبل في كنف “الجمهورية الديمقراطية الإجتماعية ذات السيادة في إطار المبادئ الإسلامية” كما أرسى معالمها أسلافنا الميامين في بيان أول نوفمير 1954″.

وختم الوزير رسالته هذه التي أرفقها بصورة للشهيد بوزيد سعال، بعبارة: “المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار، تحيا الجزائر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *