شريط الأخبار :

“لوندا”المُسيرالحصري للسلام الوطني”قسمًا”

بعد استرجاع  الجزائر لنشيدها الوطني،باعتباره ارثا دستوريا للأجيال،أصبحت الـ”onda ” المُسير الحصري لحساب الدولة  للقسم الوطني “قسمًا

تناول الديوان الوطني للحقوق المؤلف والحقوق المجاورة، في بيان اليوم الى الجوانب القانونية والدستورية، لمسار استرجاع النشيد الوطني

حيث أوضح البيان،ان الحقوق المادية الناتجة عن نشيد “قسما”كانت تُدارمن طرف شركة فرنسية تعمل في الجزائر حين إيداع المؤلِف مُصنفَه

والتي اعتبرها البيان،نتيجة حتمية لعدم وجود هيئة وطنية مماثلة آنذاك، وأشار الى أن إسترجاع “قسما”جاء  كتحصيل حاصل لعدد من الإجراءات

واعتبر أن العملية تُشكل امتدادا مباشرا وثمرة للتحوُل الحقيقي للنظام القانوني للنشيد الوطني

وخلص الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة،الى أن إيجابيات الدسترة وتسهيلها لحماية النشيد ”

تهدف إلى إضفاء أكبر حماية ممكنة لنشيد “قسمًا”  شعرا ولحنا، وإلى ترسيخه كمَعْلم للأمة

ع.ح

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *