شريط الأخبار :

الصحة في 2017..مرض مزمن أم عضال ؟

حوامل وأجنة هالكة، إضرابات متواصلة  ومصحات مشلولة، تلقيحات مبهمة، قانون متأخر، هو حال قطاع الصحة بالجزائرخلال 2017

سنة شهدت سحب الثقة من الوزير عبد المالك بوضياف، الذي يرى متابعون أنه “يتكلم أكثر مما يفعل “ومنح زمام تسيير قطاع مريض بـ”الفطرة” إلى بروفيسور،فلم يختلف كثير عن سابقه لانه “لا يتكلم ولا يفعل” .

ويرى تأخر صدور قانون الصحة الجديد ،أحد أسباب غليان هياكل قطاع،أكدت التجارب،انه اصيب بمرض تعقد تشخصيه

رئيس النقابة الوطنية لمستخدمي الصحة العمومية إلياس مرابط في تصريح لـ” الآن نيوز”شدد على فتح حوار جاد مع الشركاء الإجتماعيين

لافتا الى احد محاور فشل الصحة ،ويتعلق الامر بأبواب التوظيف الموصدة والتي أدت إلى تدهور الخدمات، فالمرضى كثر والمعالجون قلة.

ويبقى إنشاء مجلس أعلى للصحة مطلب الفاعلين في القطاع، لخدمة للمنظومة الصحية، وتقديم خدمات صحية في المستوى في القطاعين العام والخاص.

فهل هو مرض مزمن لازم قطاع الصحة في الجزائر، أم أن علاجه قريب؟

 

عبد الحميد خميسي

 

مقالات ذات صلة