شريط الأخبار :

2017..مقصّلة المرور تهزم صرامة القانُون

لم تكن سنة 2017،رحيمة بالجسم الجزائري،مع إرهاب اكثر ظراروة وفتكا،لايكاد ينقضي يوما حتى تسجل مجزرة جديدة بمسارات توصف بـ”بالطرقات”

أرقام لا تقل رعبا من أجساد شوهتها”المركبات”،في كل يوم إسم وعنوان جديد لمجازر لم تتوقف

أكثر من 2827 جزائري لقوا حتفهم في  19559 حادث مرور قبل نهاية 2017

قد تكون الأرقام “خفيفة” لدى البعض بالمقارنة مع 2016،الا أن المؤكد أن حوادث المرورمازالت تخلف الالاف الايتام والثكالى

وذهب خبراء الى أن الجزائر تسجل ضحية كل 3 ساعات بحوادث المرور، مقارنة بتعداد السكان

وتبقى ولاية الجلفة التي شهدت اليوم مجزرة مرورية،الاولى وطينا من حيث حوادث المرور المميتة

عربيا تبقى الجزائر في مقدمة الدول التي تحصي العديد من الضحايا في طرقات الموت،وفي المركز 98 عالميا

وبين المسؤولية البشرية،ونوعية المراكب،التي استحق الكثير منها عنوان”مركبة الموت”بالنظر الى غياب معايير السلامة المعتمدة في العالم

يبقى النسيج الإجتماعي للجزائريين من يدفع ثمن التهور،بفاتورة بشرية ومادية خيالية

شهرزاد بلقاسمي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *